( حلم في طيف أموله )

أبدأ كلامي بالتحية وسلام العين
وكل ما بهاجسي من غزل بقوله

مر طيفها يجر الفل والياسمين
فواح عطرها والدقة زين معموله

عطرها من عطر ذيك البساتين
خفيف نسناسة حايز كل شموله

مر خيالها لابسه أجمل الفساتين
وأنا مثل كل المعجبين وقفوا له

فستانها بخصرها ذايب من اللين
وخصرها من الفستان يطلب عموله

رموش عيونها كسيوف معركة حطين
والأرداف تاخذ بالجسم عرضه وطوله

أقفت وتابعتها بالنظرة وكل الحنين
ولا تلوموا عيني ، ياخذ الروح زوله

وناديتها يا ” فاتنه ” وردت في الحين
قالت “أنا” قلت “أيوا” قالت:أموله

(أموله) جمالها يسرق هواء الرئتين
وهنا أنتهى الحلم بكل ثقله وحموله

خليفة البلوشي

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى