مرثية.. “أكفان الحزن”

أكبر وجع ف قلوبنا والموت يأخذنا
هذه المنايا يا أم علي والعمر توداع

الأيام رحله يا أم علي هي تودعنا
هذه حياة المآسي والفراق أوجاع

أم علي يا حظن المحبه كم تولفنا
القلب اللي حنانه .. الصعب ينباع

كنتي لنا الطيب … اللي به توسمنا
منك خذينا دروس المرجله بطباع

إلين سرنا … وعلى حبك توحدنا
واليوم نبكي فراقك يا صعب لوداع

والله انطفت اليوم م البيت شمعتنا
كنتي سراج الزوايا ما حجبها قناع

من يملي اقلوبنا … بعدك يفرحنا
من هوه بعدك يمدلنا النجأة شراع

محال عمي بينسى ومن حنا يصبرنا
أشوف هالكون بعدك ضاقت الأوضاع

هذه المقادير ولا شي عاده بيدنا
الله ع الموت اللي حكمته وطياع

رحتي وأشوف الحزن اكفان تلبسنا
انودعك ودموعنا تروي أرض وبقاع

في جنة الخلد وندعي الله يجمعنا
تبقين ف قلوبنا صوتك دفا لسماع

نامي يا أم علي بسلام الله يا جنتنا
من طهر قبرك تضي المقبره اشعاع

هذه كفوف الخلايق .. ترتجي معنا
من كثر حبك بكت حتى السماء أوجاع

ميزاتك الطيب وهذه هي تشفعنا
الطاهره من رقى اسمك على الاجماع

جاسم الركاض

زر الذهاب إلى الأعلى