للمرة الأولى على الشاشة الكبيرة وثائقي “المشي على الماء” للنيجرية /عايسا ماجا/

للمرة الأولى على الشاشة الكبيرة وثائقي “المشي على الماء” للنيجرية /عايسا ماجا/

نيامى في 9 نوفمبر /العمانية/ تعرض دور السينما للمرة الأولى غدًا الفيلم الوثائقي “المشي على الماء” للسينمائية النيجرية /عايسا ماجا/ والذي يبرز تداعيات التدهور المناخي على السكان وخاصة صعوبة الحصول على الماء الصالح للشرب.

ويعرض الفيلم الذي يتخذ من قرية نيجرية صغيرة نموذجًا في الوقت الذي تتصدر التغييرات المناخية الاهتمام من خلال المؤتمرات والندوات الدولية.

ففي هذه القرية، يكافح السكان من أجل الظفر بالماء، حيث تمشي الفتاة /هولاي/ ذات 14 سنة، شأنها شأن شباب آخرين، على مسافة عدة كيلومترات لجلب الماء، عصب الحياة بالنسبة للقرية. ومما يزيد الطين بلة أن هذه المهمة اليومية تمنع الشباب من الحضور الدائم إلى المدرسة.

كما أن عدم وفرة الماء تدفع الكثير من الرجال إلى مغادرة عائلاتهم كل سنة للبحث عن وسائل العيش في بلدان خارجية. ومع ذلك، يقول الفيلم الوثائقي، إن هذه المنطقة توجد بها بحيرة جوفية مساحتها عدة آلاف من الكيلومترات المربعة ولا ينقصها إلا حفر بئر وسط القرية لتأمين حياة أفضل للسكان.

/العمانية/ 179

زر الذهاب إلى الأعلى