الاجتماع الآسيوي – الأوروبي (اسيم) يفتح آفاقا جديدة للتعاون

بكين في 25 نوفمبر /العمانية/ دعت الصين اليوم الدول الآسيوية والأوروبية إلى الاستجابة المشتركة للتحديات الدولية والإقليمية وحماية السلام العالميوتعزيز التنمية المشتركة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها رئيس مجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) لي كه تشيانغ عبر الاتصال المرئي أمام الدورة الـ13 للاجتماع الآسيوي – الأوروبي (اسيم) التي تستضيفها كمبوديا تحت عنوان (تعزيز التعددية من أجل النمو المشترك).

كما دعا لي كه تشيانغ المشاركين في اجتماع (اسيم) إلى ضرورة بذل جهود مشتركة لفتح آفاق جديدة للتعاون بين آسيا وأوروبا. وأكد أن شركاء (اسيم) استطاعوا في أثناء الـ25 عاما الماضية تعزيز الثقة السياسية المتبادلة بين الدول الآسيوية والأوروبية وتعميق التبادلات والتعاون في مختلف المجالات.

وطالب الدول الآسيوية والأوروبية بدعم التعددية وتعزيز التعاون والتبادلات في مجالات الصحة والتعليم والثقافة والرياضة لبناء شراكة دائمة بين آسيا واوروبا. وأضاف أن “التمسك بالتعددية هو الخيار الصحيح للحفاظ على السلام والاستقرار العالميين إذ يتعين على شركاء (اسيم) دعم النظام الدولي مع وجود الأمم المتحدة في صميمه وتحمل مسؤولياتهم الدولية.

وأشار لي إلى أهمية الدورة الحالية للاجتماع الاسيوي – الأوروبي (اسيم) “مع تناقص تأثير جائحة فيروس (كورونا المستجد كوفيد – 19على الاقتصاد العالمي وبدء تعافيه من أي تقلبات. وشدد على ضرورة اتباع مسار التحول الأخضر ومنخفض الكربون والمضي في التنمية الاقتصادية والتعاون في مجالات الابتكار والاقتصاد الرقمي لتعزيز الاقتصاد العالمي.

الجدير بالذكر أن أعمال الدورة الـ13 للاجتماع الآسيوي – الأوروبي (اسيم) انطلقت اليوم عبر الاتصال المرئي برئاسة رئيس وزراء كمبوديا هون سين وتستمر يومين بمشاركة رؤساء وممثلي رفيعي المستوى من 51 دولة آسيوية وأوروبية إضافة إلى المجلس الأوروبي والمفوضية الأوروبية والأمانة العامة لرابطة دولة جنوب شرق آسيا (آسيان).

ويبحث الاجتماع القضايا العالمية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك جائحة (كوفيد 19) وآثارها الاجتماعية والاقتصادية وتعزيز التعددية من أجل السلام والاستقرار العالميين ونظام التجارة القائم على القواعد والنمو والتطورات الشاملة والمستدامة وغيرها من القضايا والموضوعات الأخرى.

/ العمانية /

هـ

زر الذهاب إلى الأعلى