مؤشر بورصة مسقط يُسجّل أفضل مستوى له في 4 أشهر

مسقط في 27 نوفمبر /العمانية/ ارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة مسقط الأسبوع الماضي 54 نقطة وصعد بنهاية تداولات الخميس إلى 4118 نقطة مُسجلًا أفضل مستوى له منذ 11 يوليو الماضي في موجة صعود شملت العديد من الشركات القيادية.

ويُنظَر إلى هذا المستوى على أنه مستوى دعم جديد قد يدفع المؤشر للصعود إلى مستوى 4200 نقطة إذا حافظت أسعار الأسهم على صعودها قبل أن تُعلن الشركات المُدرجة في البورصة مطلع العام المقبل نتائجها للسنة المالية الحالية.

وسجّل المؤشر الرئيسي لبورصة مسقط في 11 يوليو الماضي أفضل مستوى له خلال العام الجاري عند 4132 نقطة غير أنه واجه ضغوطًا بعد ذلك ليهبط دون مستوى الـ 4000 نقطة في مطلع أغسطس.

وسجّل مؤشر القطاع المالي خلال الأسبوع الماضي أفضل صعود بين مؤشرات البورصة مرتفعًا أكثر من 100 نقطة وأغلق على 6546 نقطة، وارتفع مؤشر قطاع الخدمات 8 نقاط، في حين خسر مؤشر قطاع الصناعة حوالي 24 نقطة وفقد مؤشر السوق الشرعي 4 نقاط.

وتزامن صعود المؤشر الرئيسي مع ارتفاع قيمة التداول بنسبة 94 بالمائة لتبلغ 13.8 مليون ريال عماني مقابل 7.1 مليون ريال عماني في الأسبوع الذي سبقه، وارتفع عدد الصفقات المُنفَّذة من 1812 صفقة إلى 2838 صفقة.

وركّز المستثمرون خلال الأسبوع الماضي على سهم عُمان للاستثمارات والتمويل الذي استحوذ على نحو 25 بالمائة من إجمالي عدد الأوراق المالية المتداولة و24.7 بالمائة من إجمالي قيمة التداول وبلغت قيمة الأسهم المتداولة 3.4 مليون ريال عماني، وشهد بنك صحار تداولات بقيمة مليون و241 ألف ريال عماني تمثل 8.9 بالمائة من إجمالي قيمة التداول، وشهدت سندات أومنفست تداولات بقيمة مليون ريال عماني تمثل 7.2 بالمائة من التداولات.

وارتفعت الأسبوع الماضي أسعار 27 شركة مقابل 22 شركة تراجعت أسعارها و22 شركة حافظت على مستوياتها السابقة، وسجّل سند عُمان للاستثمار أفضل صعود مرتفعًا بنسبة 10 بالمائة وأغلق على 88 بيسة، وارتفع سهم النهضة للخدمات بنسبة 6.6 بالمائة وأغلق على 448 بيسة، وارتفع سهم الرؤية للتأمين بنسبة 5.6 بالمائة وأغلق على 93 بيسة.

وجاء سهم اس ام ان باور القابضة في مُقدمة الأسهم الخاسرة مُتراجعًا بنسبة 16.3 بالمائة وأغلق على 46 بيسة، وتراجع سهم الصفاء للأغذية بنسبة 9.6 بالمائة وأغلق على 205 بيسات، وهبط سهم زجاج مجان بنسبة 9.5 بالمائة وأغلق على 162 بيسة.

وخلال الأسبوع الماضي أعلن بنك صحار الدولي أنه قام بتاريخ 23 نوفمبر الجاري بتقديم رسالة لمجلس إدارة بنك نزوى يُبدي فيها رغبته في دمج البنكين دون أن يُقدِّم أي تفاصيل بشأن الدمج المُقترح، مُكتفيًا بالقول إنه سيقوم بإحاطة البورصة والمُساهمين بأي تطوُّرات في هذا الموضوع والتي ستكون خاضعة للموافقات اللازمة من مجلس الإدارة والمُساهمين والجهات الرقابية وللقوانين النافذة في سلطنة عُمان.

من جهته قال بنك نزوى الذي يعمل وفقًا للشريعة الإسلامية إنّه يُرحِّب بمضمون خطاب بنك صحار من ناحية المبدأ واستكشاف فرص الاندماج بين البنكين، مُشيرًا إلى أنّه سيقوم بإخطار المُساهمين بأي تطوُّرات في هذا الخصوص وسوف يتم التأكد من استكمال جميع الإجراءات القانونية.

وأضاف: يؤكد مجلس إدارة البنك للمُساهمين وللأطراف ذات المصلحة أنه يضع المصلحة العُليا للمُساهمين في عين الاعتبار وأنه ماضٍ في تقديم أفضل الخدمات المصرفية الإسلامية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

/العمانية/

م..س

زر الذهاب إلى الأعلى