اتحاد الكرة يشارك في عمومية الاتحاد الآسيوي

سلمان آل خليفة: القدرة على تحقيق عام تاريخي في 2022

شارك الاتحاد العماني لكرة القدم في اجتماع الجمعية العمومية الحادي والثلاثين للاتحاد الآسيوي لكرة القدم والذي عُقد عبر تقنية الاتصال المرئي، بمشاركة جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ومشاركة جميع الاتحادات الوطنية بقارة آسيا، وجاءت مشاركة اتحاد الكرة ممثلا في سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس الإدارة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ومحسن بن حمد المسروري نائب رئيس الاتحاد العضو المصوت وقتيبة بن سعيد الغيلاني عضو مجلس الإدارة وفهد بن عبدالله الرئيسي الأمين العام المدير التنفيذي لاتحاد الكرة.

في بداية الاجتماع أشادَ معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بالدور المحوري للاتحادات الوطنية الأعضاء والاتحادات الإقليمية في ضمان مواصلة نهوض الاتحاد القاري بوضع أقوى من آثار جائحة كورونا، ومن أجل ضمان انعقاد اجتماع الجمعية العمومية، وبعد الأخذ بعين الاعتبار التحديات التي فرضتها الجائحة عالميًا، قامت الاتحاداتُ الوطنية الأعضاء بالتصويت من أجل الموافقة على طلب ومقترح مقدم من المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي.

وبالاعتماد على ذلك، جرى الموافقة على مشاركة الاتحادات الوطنية الأعضاء التي لم تتمكن من المشاركة في بطولتَين، على الأقل، من مسابقات الاتحاد على مدار العامَين الماضيَين، قبل انعقاد اجتماع الجمعية العمومية الحادي والثلاثين 2021، وبالتالي عدم حرمانها من حق التصويت خلال هذا الاجتماع.

وأضاف رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: واصلت كرة القدم الآسيوية النهوض بشكل أقوى في أحلك الأوقات، والآن نحن في موقع جيد من أجل انتهاز الفرص المتعددة أمامنا وذلك بفضل وحدة أعضاء الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأعرب رئيسُ الاتحاد الآسيوي عن تفاؤله بقدرة كرة القدم الآسيوية على مواصلة البناء على الإيقاع القوي للتعافي الذي تحقق خلال عام 2021، من أجل تحقيق عام تاريخي في 2022 عندما ستتحول أنظار العالم إلى قارة آسيا.

وأضاف في تصريحات نشرها الاتحاد الآسيوي عبر موقعه: السنوات المقبلة ستكون فترة حاسمة بالنسبة للاتحاد الآسيوي وأعضائه، حيث ستكون قارة آسيا محط أنظار العالم. أما عن كأس العالم قطر 2022، فقد شدد رئيس الاتحاد الآسيوي على دعم أسرة كرة القدم الآسيوية لدولة قطر، والتي ستنظم بطولة تستحق ثقة كرة القدم العالمية، حيث تستعد قارة آسيا لاستضافة البطولة للمرة الثانية في تاريخها.

وقال معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة: بعد عشرين عامًا على استضافة اليابان وكوريا الجنوبية لكأس العالم، ستكون هذه البطولة أفضل دليل على التطور الذي حققته قارة آسيا، وسوف تعبر عن التقدم الكبير الذي حققناه معًا، حيث إن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مصمم على دعم قطر من أجل استضافة أعظم نسخة على الإطلاق في تاريخ كأس العالم. كما أشار آل خليفة إلى القرارات الأخيرة التي صادق عليها المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي، من أجل تعزيز قدرات الاتحادات الوطنية الأعضاء والاتحادات الإقليمية، وتعزيز الأساسات القوية التي قام بوضعها الاتحاد الآسيوي والاتحادات الوطنية الأعضاء خلال السنوات الثماني الأخيرة، من أجل الارتقاء بمستوى اللعبة في قارة آسيا على كافة المستويات.

المصدر: جريدة عمان

زر الذهاب إلى الأعلى