“مدائن” توقّع اتفاقيتين لتنفيذ المشاريع التكميلية بـ “سمائل الصناعية” وتوفير “بيئة صحية ملائمة”


م. داود الهدابي : التكلفة الإجمالية للاتفاقية تتجاوز (2,6) مليون ريال والتنفيذ خلال 12 شهرا
د. خميس المنيري : الاتفاقية تهدف لإيجاد بيئة صحية في جميع المدن الصناعية التابعة لـ “مدائن”
وقّعت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن اتفاقيتين، الأولى مع شركة خط الطرق لتصميم وتنفيذ المشاريع التكميلية للبنى الأساسية بمدينة سمائل الصناعية، أما الاتفاقية الثانية فقد تم توقيعها مع شركة أمازون للبيئة والاستدامة، لتوفير البيئة الصحية الملائمة في المدن الصناعية التابعة لـ “مدائن”. وقد وقّع الاتفاقيتين هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي لـ “مدائن”، والدكتور أحمد بن حبوش الفارسي، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون للبيئة والاستدامة، والمهندس خميس بن سالم الصولي، الرئيس التنفيذي لشركة خط الطرق.
وأوضح المهندس داود بن سالم الهدّابي، مدير عام مدينة سمائل الصناعية، أن اتفاقية تصميم وتنفيذ المشاريع التكميلية للبنى الأساسية في المدينة الصناعية تأتي استكمالا للجهود التي تبذلها المؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن في سبيل توفير البنية الأساسية والدعم والخدمات للقطاع الصناعي، حيث تشتمل الاتفاقية على تصميم وتنفيذ طريق مزدوج بطول (1.3) كم من تقاطع جسر الدسر إلى البوابة الرئيسة للمدينة الصناعية، كما تتضمن تنفيذ عبارات صندوقية لتصريف مياه الأمطار وإنارة على طول الطريق، وكذلك تصميم وتنفيذ طريق مزدوج يربط المدينة الصناعية بطريق الشرقية السريع مع كافة ملحقاته، بالإضافة إلى تصميم و تنفيذ أنبوب للصرف الصحي بطول (11) كم يربط بين المرحلة الأولى والمرحلة الثانية بمدينة سمائل الصناعية مع كافة التجهيزات , حيث تتجاوز التكلفة الإجمالية للاتفاقية (2,6) مليون ريال عماني وسيتم تنفيذ المشروع في 12 شهرا، مضيفاً الهدّابي أنه يعمل حاليا بالمدينة الصناعية عدد 56 شركة بين مصنع ومنشأة، أما إجمالي عدد المشاريع قيد الإنشاء فيبلغ 49 مشروعا، ومنذ انطلاقة العام الحالي تم توطين عدد 10 مشاريع في مختلف المجلات الصناعية, فيما يبلغ عدد العمالة الوطنية و الوافدة في المدينة الصناعية 1240 عاملاً. بينما تبلغ مساحة مدينة سمائل الصناعية 7.5 مليون مترا مربعاً. مشيراً الهدّابي إلى أن مدائن تعكف حالياً على تنفيذ مجموعة من المشاريع الحيوية في مدينة سمائل الصناعية، ومن أبرزها مشروع إنشاء مبنى الخدمات لمدينة سمائل الصناعية والذي تجاوزت نسبة الإنجاز فيه 54 % والذي يأتي استمرارا للجهود المتواصلة التي تبذلها مدائن لتقديم المزيد من الخدمات والتسهيلات لتشجيع الاستثمار المحلي والإقليمي والدولي في المدن الصناعية التابعة لها وتسهيل نمو القطاع الصناعي في السلطنة بما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني وازدهار بيئة الأعمال، وأيضا مشروع مبنى فحص اللياقة الطبية بالتعاون مع وزارة الصحة ، وكذلك مشروع تشجير المدينة الصناعية، بالإضافة إلى بحث فرص استثمارية لإنشاء سكن للعاملين في المدينة الصناعية وإنشاء وحدات تجارية.
من جانبه، قال الدكتور خميس بن سعيد المنيري، مدير عام أكاديمية مدائن الصناعية، أن توقيع الاتفاقية مع مؤسسة أمازون للبيئة والاستدامة يأتي ضمن الجهود والمبادرات المستمرة التي تقوم بها مدائن لدعم رواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ولإيجاد بيئة صحية في جميع المدن الصناعية التابعة لها، حيث تهدف الاتفاقية إلى تقديم استشارات في مجال تحديد وقياس مدى تلوث الهواء في المدن الصناعية وتقديم الحلول العلمية للمستثمرين لمعالجة الإشكاليات البيئية التي تترتب على التلوث بمختلف أنواعه، وبالتالي ضمان توفير بيئة عمل صحية لجميع العاملين والمتعاملين مع المنشآت الصناعية، وأضاف المنيري: ستقوم المؤسسة بتقديم خدمات استشارات في مجال تلوث الهواء للشركات والمصانع المستثمرة في المدن الصناعية من خلال شراكة استراتيجية تهدف إلى تحقيق التعاون في عدة مجالات، ففي مجال الاستشارات البيئية، ستركز أوجه التعاون على دراسات التأثيرات البيئية للمشاريع الصناعية، التدقيق البيئي، خطط إدارة النفايات، التدريب في مجالات الصحة والسلامة البيئية، تدقيق ضبط الجودة، وخطط الإدارة البيئية، أما في مجال الخدمات البيئية، فتركز الاتفاقية على تقديم خدمات مراقبة جودة الهواء المحيط بالمصانع والشركات المستثمرة في المدن الصناعية، قياس الملوثات من المصادر الثابتة، وقياس مستويات الضوضاء، أما المجال الثالث الذي تركز عليه الاتفاقية فسيكون الأعمال التدريبية الخاصة بالمجالات البيئية، وأشار المنيري إلى أن مدائن تعمل باستمرار على تقييم الأداء البيئي للقطاع الصناعي بما يحقق الاستدامة وانعكاس إيجابي على المستويين الاقتصادي والمجتمعي، حيث يشترط على الاستثمارات الجديدة تضمين ذلك في الخطط الاستراتيجية والتشغيلية والتركيز عليه لزيادة القدرة التنافسية، حيث أن الخطوة الأولى على طريق الاستدامة في القطاع الصناعي هي قياس وتقييم الأداء البيئي، ومن ثم الاستمرار في متابعة هذه المشاريع ومدى التزامها بيئيا، ولله الحمد، هناك عدد كبير من المنشآت الصناعية والمشاريع المستثمرة في المدن الصناعية التي بدأت تعي الأهمية الكبيرة من الاستدامة في القطاع الصناعي من خلال المحافظة على البيئة وتحقيق المردود الاقتصادي في الوقت نفسه.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
أرسل كلمة