البنك المركزي يحتفي بالمرأة العمانية في يومها

جميمة البلوشية: المرأة العمانية حاضرة بعطائها في البنك المركزي بنسبة تتجاوز 34%

رانيا الزدجالية: نسبة مشاركة المرأة العمانية في القطاع المصرفي تجاوزت 41% في المصارف التجارية والمتخصصة و 33% في المصارف والنوافذ الإسلامية

مسقط:البنك المركزي العماني

احتفى البنك المركزي العماني بالمرأة العمانية بمناسبة ذكرى يوم المرأة العمانية الذي يصادف السابع عشر من أكتوبر من كل عام.

وأكدت جميمة بنت علي البلوشية مديرة دائرة الاتصالات والعلاقات العامة بأن البنك المركزي العماني أولى المرأة اهتماما كبيرا من خلال تمكينها للعمل في جميع القطاعات، مشيرة إلى أن المرأة العمانية تشكل أكثر من 40% من إجمالي عدد العاملين في البنك المركزي العماني والمصارف التجارية والتخصصية والمصارف الإسلامية، موضحة إلى أن نسبة تواجد المرأة العمانية في البنك المركزي العماني وحده تجاوز 34% من مجموع العاملين.

وأضافت جميمة البلوشية بأن احتفاء السلطنة بالمرأة العمانية هذا العام جاء مميزا بتفضل مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه- بالإنعام بوسام الإشادة السلطانية على عدد من الشخصيات النسائية العمانية، حيث قامت السيدة الجليلة حرم جلالة السلطان المعظم – حفظها الله ورعاها – بتسليمهن الأوسمة،وايضا تكريم عددا من المتميزات والمجيدات في جميع المجالات.

وأضافت مديرة دائرة الاتصالات والعلاقات العامة بالبنك قائلة: حظيت المرأة العمانية بنصيب وافر من الاهتمام والرعاية والتمكين في البنك المركزي العماني من خلال توليها الأدوار القيادية مثل نائبة رئيس الخدمات الفنية ونائبة رئيس الإستثمار وعمليات السوق ونائبة رئيس التدقيق الداخلي،كما تبوأت عددا من المناصب الإشرافية والقيادية والمهنية والفنية المتخصصة، مشيرة إلى أن دعم الإدارة التنفيذية في البنك المركزي العماني مستمر لها. 

وأكدت جميمة بنت علي البلوشية على الجهود المتواصلة التي يبذلها البنك المركزي العماني في تدريب وتأهيل وصقل مهارات وتمكين قدرات موظفيه من خلال توفير البرامج التدريبية المتخصصة والتأهيل المستمر، مشيرة إلى أن المرأة العمانية تحظى بجزء كبير من هذا الاهتمام المتواصل. 

من جانبها أكدت رانيا بنت عيسى الزدجالية محلل أول تطوير مصارف بدائرة تطوير المصارف بالبنك المركزي العماني بأن إحصائيات التعمين وفقاً لبيانات النصف الأول من هذا العام 2020 تشير إلى أن مجموع العمانيات العاملات في القطاع المصرفي (البنوك التجارية والتخصصية) بلغ 4528 موظفة متجاوزة ما نسبته 41% من إجمالي عدد موظفي القطاع. فيما بلغ مجموع العمانيات العاملات في المصارف والنوافذ الإسلامية 469 موظفة وبنسبة تجاوزت 33%.

وأشارت رانيا الزدجالية بأن المرأة العمانية تبوأت مكانتها الطبيعية في القطاع المصرفي حيث نجد أدوارها المميزة في جميع أعمال الهيكل الإداري والفني والتخصصي، مشيرة إلى أن البنك المركزي العماني يشرف على أداء المصارف من حيث الأعمال والرقابة والتشريع والتنظيم، وايضا تحقيق نسب التعمين في هذا القطاع والذي تجاوز 94% في المصارف التجارية والمتخصصة و91% في المصارف والنوافذ الإسلامية.

وأوضحت رانيا بنت عيسى الزدجالية إلى أن تعليمات البنك المركزي العماني كان لها الأثر البالغ في تمكين المرأة العمانية في القطاع المصرفي، حيث قام البنك في عام 1994 بإصدار تعليمات واضحة ومحددة لنسب التعمين الواجب على المصارف تحقيقها مع جدول زمني وآلية محددة لرفع تلك النسب في الوظائف القيادية مما أدى ذلك إيجابا على إلتحاق عدد كبير من النساء العمانيات للعمل والعطاء في القطاع المصرفي.

الجدير بالذكر أن البنك المركزي العماني يحرص على تعزيز ودعم وتمكين المرأة العمانية العاملة في مختلف الوظائف بالقطاع المصرفي .

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
أرسل كلمة