توقيع 5 اتفاقيات لمشروع الربط الكهربائي في السلطنة بتكلفة 183 مليون ريال عماني

وقعت الشركة العمانية لنقل الكهرباء -إحدى شركات مجموعة نماء- اليوم 5 اتفاقيات تتعلق بالمرحلة الأولى لمشروع “ربط” المعني بربط شبكة نقل الكهرباء الوطنية في شمال السلطنة بشبكة نقل الكهرباء التابعة لشركة تنمية نفط عُمان وشبكة المناطق الريفية (تنوير) في محافظة الوسطي وشبكة الكهرباء في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بتكلفة تتجاوز 183 مليون ريال عماني.

ويأتي توقيع الاتفاقيات من منطلق الإسهام في تعزيز مقومات البنية الأساسية في قطاع الطاقة في السلطنة وتنويع مصادر الدخل الوطني والتقليل من استهلاك الوقود الاحفوري (الغاز والديزل) وانبعاث الغازات المضرة بطبقة الأوزون.

وقد وقعت الشركة العمانية لنقل الكهرباء الاتفاقيات مع مجموعة من الشركات الهندسية العاملة في مجال نقل الطاقة الكهربائية.

وقع عن الشركة المهندس مسعود بن سلام الريامي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لنقل الكهرباء بالوكالة بحضور المهندس عمر بن خلفان الوهيبي الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء، فيما وقع عن الشركات الهندسية ممثلو هذه الشركات المسندة إليها المشاريع.

وتشمل المرحلة الأولى من المشروع ربط خط نقل بجهد 400 كيلو فولت وبطول يبلغ 660 كيلومترًا يتضمن إنشاء 5 محطات رئيسية في كل من “نهيدة” و”باريك” و”سيويحات” و”الدقم” و”محوت”.

وتتضمن المرحلة الأولى إقامة 5 مشاريع يتمثل المشروع الأول في إنشاء محطتي “باريك” و”سويحات” بجهد 400 كيلو فولت سيتم ربطهما بشبكة شركة تنمية نفط عُمان.

وتتكون محطة “باريك” من 12 خلية غازية بجهد 400 كيلو فولت ومحولين اثنين بجهد 132 / 400 كيلو فولت سعة كل واحد منهما 500 ميجافولت أمبير وتركيب 10 خلايا غازية بجهد 132 كيلو فولت و4 مفعلات متوازية وأجهزة التحكم والحماية والاتصالات والأعمال الانشائية المصاحبة، فيما تتكون محطة “سويحات” من 12 خلية غازية بجهد 400 كيلو فولت، ومحولين اثنين بجهد 132 / 400 كيلو فولت سعة كل واحد منهما 500 ميجافولت أمبير، إضافة إلى 12 خلية غازية بجهد 132 كيلو فولت و6 مفعلات متوازية وأجهزة التحكم والحماية
والاتصالات والاعمال الإنشائية المصاحبة بتكلفة تبلغ حوالي 39 مليون ريال عماني وسيتم تنفيذ المشروع خلال فترة زمنية تصل إلى 24 شهرا مع 6 أسابيع للتجهيزات.

أما المشروع الثاني فيتضمن إنشاء الخطوط الهوائية بجهد 400 كيلو فولت تربط بين محطتي “باريك” و”سويحات” وبين محطتي “باريك” و”نهيدة” بطول 324 كيلومترًا، 195 كيلومترا من خطوط النقل الكهربائية من محطة “نهيدة” إلى محطة “باريك”، و129 كيلومترا من خطوط النقل الكهربائية من محطة “باريك” إلى محطة “سويحات”.

ويتضمن المشروع إنشاء أبراج هوائية وعوازل كهربائية وأجهزة التحكم والحماية والاتصالات المصاحبة إضافة إلى الأعمال الإنشائية المصاحبة بتكلفة بلغت قرابة 45 مليون ريال عماني تستغرق فترة تنفيذه 28 شهرا مع 6 أسابيع للتجهيزات.

أما المشروع الثالث فيتصل بإنشاء محطتي الدقم ومحوت بجهد 400 كيلو فولت.. وتتكون محطة الدقم من 12 خلية غازية بجهد 400 كيلو فولت، ومحولين اثنين بجهد 132 / 400 كيلو فولت، سعة كل واحد منهما 500 ميجافولت أمبير و8 خلايا غازية بجهد 132 كيلو فولت و4 محولات بجهد 132/33 كيلو فولت سعة كل واحد منها 125 ميجافولت أمبير، و42 خلية غازية بجهد 33 كيلو فولت و6 مفعلات متوازية وأجهزة التحكم والحماية والاتصالات والاعمال الانشائية المصاحبة.

أما محطة محوت فتتكون من 9 خلايا غازية بجهد 400 كيلو فولت، ومحولين اثنين بجهد 400/33 كيلو فولت، سعة كل واحد منهما 125 ميجافولت أمبير، و21 خلية غازية بجهد 33 كليو فولت و3 مفاعلات متوازية وأجهزة التحكم والحماية والاتصالات والاعمال الانشائية المصاحبة.

وستدعم المحطتان شبكة كهرباء شركة “تنوير” نظرًا للنمو الصناعي والاقتصادي المتزايد في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وقد بلغت تكلفة المشروع أكثر من 38 مليون ريال عماني على أن يتم تنفيذه خلال 24 شهرًا و6 أسابيع للتجهيزات.

أما المشروع الرابع فيتعلق بإنشاء الخطوط الهوائية بجهد 400 كيلو فولت تربط بين محطتي الدقم ومحوت وبين محطتي الدقم و”سويحات” بطول 343 كيلومترًا.

ويتضمن المشروع إنشاء 191 كيلومترًا من خطوط النقل الكهربائية من محطة “سويحات” إلى محطة الدقم، و152 كيلومترًا من خطوط النقل الكهربائية من محطة الدقم إلى محطة محوت، والعوازل والأبراج الهوائية المصاحبة لها، وأجهزة التحكم والحماية والاتصالات والأعمال الإنشائية المصاحبة بتكلفة بلغت أكثر من 45 مليون ريال عماني وبمدة زمنية تصل إلى 28 شهرًا و6 أسابيع للتجهيزات.

ويتمثل المشروع الخامس من المرحلة الأولى لمشروع “ربط” في إنشاء محطة كهرباء “نهيدة” بجهد 400/132 كيلو فولت وتتضمن إنشاء 14 خلية غازية بجهد 400 كيلو فولت ومحولين اثنين بجهد 400/132 كيلو فولت، سعة كل واحد منهما 500 ميجافولت أمبير، و8 خلايا غازية بجهد 132 كيلو فولت، وأجهزة التحكم والحماية والاتصالات والأعمال الانشائية المصاحبة، وتحويل الخط الهوائي الذي يربط بين محطتي إزكي وعبري بجهد 400 كليو فولت ليمر من خلال محطة “نهيدة” التي تعتبر نقطة الربط الرئيسية بين شمال السلطنة بجنوبها عن
طريق ربط شبكة كهرباء الشركة العمانية لنقل الكهرباء في الشمال بشبكة كهرباء شركة تنمية نفط عُمان.

وبلغت التكلفة لهذا المشروع قرابة 17 مليون ريال عماني وبفترة زمنية 24 شهرا و6 أسابيع للتجهيزات.

وستمهد المرحلة (الأولى) من المشروع الانتقال إلى المرحلة الثانية من مشروع ربط شبكة النقل الكهربائية الرئيسية بشبكة نقل الكهرباء في محافظة ظفار.

وسيعمل المشروع على مضاعفة كفاءة وتكامل شبكة نقل الكهرباء الوطنية وسيقوم بدور محوري في تعزيز موثوقية وأمان الطاقة الكهربائية في السلطنة.. كما أنه سيسهم في فتح آفاق كبيرة لمصادر الطاقة المتجددة من الشمس والرياح والمتوفرة بشكل كبير في محافظة الوسطى من السلطنة.

وسوف يربط المشروع مناطق بعيدة عن شبكة نقل الكهرباء الرئيسية منها ولايات هيماء والدقم ومحوت بمحافظة الوسطى ويسهم في تقليل تكلفة الطاقة المنتجة في هذه المناطق (الدقم ومحوت) التي تعتمد حاليا على وقود الديزل الذي يعتبر مكلفَا وله آثار سلبية على البيئة.

كما سيربط الشبكة الرئيسية بشبكة تنمية نفط عُمان وسيكون له الأثر الإيجابي في تعزيز موثوقية شبكة كهرباء تنمية نفط عُمان والمعتمدة حاليا على جهد 132 كيلوفولت والتقليل من استخدام وقود الغاز في إنتاج الكهرباء في شبكة تنمية نفط عُمان كون معظم محطات إنتاج الكهرباء في الشبكة الرئيسية هي محطات جديدة وذات كفاءة عالية مما سيسهم في التقليل من احتياطي الطاقة بين الشبكات المرتبطة مع بعضها.

وسيقوم مشروع “ربط” بدور استراتيجي في ربط محطات الطاقة الشمسية ومحطات طاقة الرياح المستقبلية بمحافظة الوسطى التي ستسهم في تحقيق تطلعات حكومة السلطنة من إنتاج الطاقة بنسبة 15 بالمائة من المصادر المتجددة بحلول عام 2025.. كما أنه سيعمل على توفير كهرباء آمنة ومستقرة وموثوقة للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من خلال ربط شبكة الدقم بالشبكة الرئيسية بجهد 400 كيلو فولت وتزويد
المصانع والشركات الكبرى بالكهرباء وهذا بدوره سيعمل على جذب الاستثمارات وزيادة فرص التوظيف وتنمية
الاقتصاد الوطني.

يذكر أن الشركة العمانية لنقل الكهرباء تقوم بنقل الكهرباء من محطات الإنتاج إلى مراكز الأحمال المتوزعة في جميع محافظات السلطنة وفق شبكة النقل بجهد 132 كيلو فولت فما فوق لتغطي معظم محافظات السلطنة، وتدير خطوط الربط بين السلطنة وشبكة الربط الخليجي بجهد 220 كيلو فولت.

/العمانية/

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى