بي ام اي لأبحاث السوق تؤكد أن الطاقة المتجددة في السلطنة تشهد زخما

توقع تقرير أعدته “بي ام أي” لأبحاث السوق التابعة لوكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني أن تسهم محطات الطاقة التي تعمل بالغاز الطبيعي في السلطنة بنحو 95 بالمائة من إمدادات الكهرباء بحلول عام 2029.

وأضاف التقرير الذي جاء بعنوان “الطاقة في عُمان: الربع الرابع من 2020” أن حكومة السلطنة تستهدف إسهام مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 10 بالمائة من مزيج الطاقة بحلول عام 2025.

وقال إن مصادر الطاقة المتجددة ستظل متفوقة في النمو في قطاع الطاقة في السلطنة مع وجود خطط لمزيد من مناقصات مشاريع الطاقة المتجددة.

وأشار إلى أهمية مواصلة اتخاذ التدابير لضمان الكفاءة في إدارة شبكة الكهرباء لتجنب حدوث خسائر في النقل والتطوير في متوسط سنوي يزيد على 14 بالمائة.

/العمانية/

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى