السينما الفرنسية الأكثر صمودا أمام فيروس كورونا المستجد

باريس في 31 ديسمبر/العمانية/ أعلن المركز الوطني للسينما في فرنسا أن ما مجموعه 96 مليون مشاهد ارتادوا دور السينما في فرنسا خلال 2021 رغم إغلاق هذه الدور لمدة 200 يوم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

ومع أن هذا الرقم بعيد من الرقم القياسي في 2019 والبالغ 213 مليون مشاهد، إلا أنه يتجاوز بنسبة 47% عدد مرتادي دور السينما الفرنسية في 2020 والذي لم يتخط حاجز 65 مليونا.

وبهذه النتائج، تعد السينما الفرنسية واحدة من بين الأكثر صمودا في وجه الجائحة، متفوقة على نظيراتها في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية. وقال المركز الوطني للسينما إن الفن السابع الفرنسي أعطى الدليل على قدرته على الصمود في وجه الأزمة.

ومن بين العروض السينمائية الأكثر استقطابا للجمهور في فرنسا في 2021 ثلاثة أفلام أمريكية هي “سبايدرمان” والجزء الأخير من “جيمس بوند” وفيلم الخيال العلمي “دون”. وحلت بعدها مباشرة ثلاثة أفلام فرنسية هي “كاملوت” و”لي تيش 4″ و”باك نور”.

وقد استقطب فيلما “سبايدرمان” و”لي تيش 4″ لوحدهما في القاعات الفرنسية مليون مشاهد يوميا خلال الأسبوع الأخير من ديسمبر. وبلغ مستوى الإقبال على دور السينما في فرنسا ذروته في 2021 أثناء الإجازات المدرسية في أكتوبر وديسمبر.

/العمانية/

خ م ي س

 

زر الذهاب إلى الأعلى