مهرجان “آميان” المتخصص في السينما الإفريقية يخلد ذكراه الأربعين

باريس في 22 نوفمبر/العمانية/ أطفأ مهرجان “آميان” للفيلم الدولي (فرنسا) 
المتخصص في صناعات سينما “الجنوب”، في إشارة إلى السينما الإفريقية، شمعته 
الأربعين في سياق تخيم عليه الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد. 
وقد ساهم هذا المهرجان المنشأ في 1980 في التعريف لدى الجمهور الفرنسي بكبار 
السينمائيين الأفارقة.

وكان من المفترض في الأصل أن تمثل النسخة الحالية الممتدة من 13 إلى 21 
نوفمبر الجاري عيدا حقيقيا لعشاق الفن السابع، لكن الجائحة جعلتها تكتفي بالنشر 
على الوسائط الالكترونية. وتقول المديرة الفنية للمهرجان، /آنوشكا دي آندراد/، إن 
الأفلام ال 28 المتنافسة يمكن متابعتها على الانترنت، بما فيها تلك التي أخرجها 
الكونغولي /ديادو حمادي/ والوسط إفريقي /ألفيس س. انغايبينو/.

وذكرت المديرة الفنية بأن وسائل مشاهدة الأفلام لم تكن كثيرة في ثمانينات القرن 
الماضي حيث أنشئ المهرجان، ما جعل المنظمين يبرمجون إعادة عرض أعمال 
قديمة، خاصة للمالي /سليمان سيسى/ والموريتاني /عبد الرحمن سيساغو/ والتشادي 
/ماحامات صالح هارون/. هذا بالإضافة إلى سينمائيين شباب منحت لهم الفرصة 
لوضع مواهبهم على المحك.

العمانية/ 

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى