نشاطات مكثفة في ذكرى مرور 400 سنة على ميلاد موليير (النشرة الثقافية)

باريس في 10 يناير / العمانية/ يكاد الكوميدي والكاتب المسرحي الفرنسي الشهير “موليير” يلتصق باللغة الفرنسية، حتى إنه منحها النسبة إلى اسمه (لغة موليير)؛ ذلك أنه يعد المؤلف الفرانكفوني الأكثر قراءة وترجمة وتمثيلا في عالم اللغة الفرنسية.

ومن المقرر أن يشهد العام الجاري العديد من الفعاليات المتنوعة لتخليد الذكرى الـ 400 لميلاد الكاتب الذي ما تزال نصوصه المسرحية حاضرة رغم مرور أربعة قرون على كتابتها.

وتستمد هذه النصوص قوة تأثيرها من السخرية التي تنطوي عليها ومن رفضها للاستبداد ودعوتها للتمرد عليه.

ومن بين الفعاليات ضمن الاحتفالية ندوة بعنوان “موليير بلا حدود” يُتوقَّع تنظيمها في الثلث الأول من شهر يونيو المقبل في “مسرح مونتانسيا” في مدينة “فرساي” الفرنسية؛ وستتيح هذه الندوة للجمهور الاطلاع على “موليير” مترجمًا وممثلًا وراسخًا في أذهان الفضاءات اللغوية والثقافية على اختلافها.

وقبل ذلك؛ ففي الـ 15 من يناير الجاري، يستضيف “فضاء ريشو” في المدينة معرض “موليير، مصنع مجد وطني”.

ويتميز شهر مايو المقبل بتدشين تمثال لـ “موليير”، تليه إقامة النسخة السادسة والعشرين من “شهر موليير” التي تزدحم بالعروض المتعلقة بهذا الكاتب في مسارح وشوارع “فرساي”.

/العمانية/

ع م ر

زر الذهاب إلى الأعلى