ثلاثة عروض في أيام الفيلم اللبناني في عمّان (النشرة الثقافية)

عمّان في 10 يناير / العمانية/ تنطلق في العاصمة الأردنية عمّان في وقت لاحق اليوم فعاليات “أيام الفيلم اللبناني”، التي تقام بالتعاون مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، وتتضمن عرض ثلاثة أفلام أُنتجت مؤخرًا.

وحسب بيان صحفي فإن أول الأفلام المعروضة سيكون “تحت سماء أليس” للمخرجة الفرنسية من أصول لبنانية كلوي مازلو.

تدور أحداث الفيلم في فترة الخمسينات، إذ تغادر “أليس” الشابة مسقط رأسها في جبال سويسرا نحو شواطئ بيروت المشمسة، وتقع في حب “جوزيف”، عالم الفيزياء الفلكية غريب الأطوار الذي يعمل لإرسال أول مواطن لبناني إلى الفضاء، تتأقلم “أليس” بسرعة مع أقرباء “جوزيف”، ولكن بعد سنوات من الهناء، تهدد الحرب الأهلية استقرارهما.

حاز الفيلم تنويهًا خاصًّا في فئة الأفلام الروائية العربية الطويلة في مهرجان عمّان السينمائي الدولي/ أوّل فيلم في دورته الثانية، وترشّح لجوائز لوميير لأفضل أول فيلم، وجائزة البوابة الذهبية للمخرج الجديد في مهرجان سان فرانسيسكو السينمائي الدولي.

وتتواصل العروض بفيلم “جدار الصمت” للمخرج اللبناني أحمد غصين؛ وتدور أحداث الفيلم في لبنان، أثناء الحرب، إذ ينطلق الشاب مروان خلال وقف إطلاق النار لمدة 24 ساعة، بحثًا عن والده الذي يرفض مغادرة قريته في الجنوب، لكنه يُمنى بالفشل، وبعدما استؤنف إطلاق النار اضطُرّ مروان للاحتماء في منزل صديق والده. وهناك يجد نفسه محاصرًا بالقذائف، ثم يقتحم مجموعة من الجنود الإسرائيليين الطابق الأول، فيخرج الوضع عن السيطرة.

فاز هذا الفيلم بالجائزة الكبرى وبجائزة الجمهور في الأسبوع الدولي لنقاد السينما بمهرجان البندقية السينمائي. كما تم ترشيحه لجائزة الهرم الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وتُختتم العروض بفيلم “دفاتر مايا” من إخراج اللبنانيين جوانا حاجي توما وخليل جريج، وتدور أحداث الفيلم حول سيدة تعيش مع ابنتها المراهقة في مونتريال، وفي أحد الأيام، تتلقيان طردًا غير متوقع يحتوي على دفاتر وأشرطة وصور كانت قد أرسلتها السيدة إلى صديقتها المقربة في بيروت في الثمانينيات؛ ترفض السيدة أن تفتح الصندوق ومواجهة ذكرياته، في حين تغوص ابنتها فيه سرّاً. وبين الخيال والواقع، تدخل الفتاة إلى عالم والدتها خلال مراهقتها الصاخبة والعاطفية أثناء الحرب.

وكان هذا الفيلم قد ترشح لجائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان برلين السينمائي الدولي، كما تم ترشيحه لجائزة أفضل فيلم في مهرجان إشبيلية للسينما الأوروبية وجائزة اختيار الإعلام للمخرج والفيلم في مهرجان شنغهاي السينمائي الدولي، إضافة إلى ترشحه لجائزة لجنة التحكيم الدولية الكبرى في مهرجان الحرب على الشاشة السينمائي الدولي.

/العمانية/

زر الذهاب إلى الأعلى