حسن الحبسي حقق حلم حياته بافتتاح مطعم للمأكولات البحرية

كان حلم المهندس حسن بن حميد الحبسي حتى بعد تخرجه وتخصصه في قطاع هندسة النفط، أن يكون له مطعم متخصص في تقديم كافة أنواع الأسماك والمأكولات البحرية ولكن بطريقة فندقية ولمسات تفتح الشهية، وبأسعار يُنافس فيها سوق المطاعم التي تهيمن عليه طرق عدة لتقديم الأسماك.

نجح حسن في تجهيز مطعم بإمكانيات ولمسات راقية بالموالح مقابل مصنع عطور أمواج، واعتمد في ذلك على نفسه دون اللجوء إلى القروض واستعان بشيف مصري هو بلال أحمدي وانطلق مُعلنا عن افتتاح المطعم.

ويذهب المهندس حسن يوميا إلى سوق السيب ليشتري السمك الطازج ويعرضه في المحل أمام الزبائن سواء للراغبين في الشراء أو الراغبين في تناوله في المطعم.

يقول حسن: كانت أمنيتي صغيرًا وكبيرًا أن أُطلِق مثل هذا المشروع بلمسات عمانية وألّا أبالغ في أسعار المأكولات التي أقدّمها، حيث إننا نعلم أن أسعار الأسماك تعتبر مرتفعة نسبيا، لكني بذلت جهدي لكي يعرفني الزبائن من خلال جودة ما أقدّمه من أسماك، وأيضا بأقل الأسعار، فنحن على سبيل المثال نقدّم وجبة تكفي لـ7 أشخاص عبارة عن 100 حبة روبيان مع الأرز وبقيمة لا تتجاوز 12 ريالا عمانيا فقط، كما نقدّم أنواعا من المأكولات البحرية مثل الشارخة والمحاريات والأسماك بأنواعها وبأسعار مُغرية، ولا نبالغ في الأسعار، وأنا أثق في ذوق الزبائن الذين بدأوا في التوافد على المطعم بعد ما لمسوه من جودة في نوعية الأسماك، وكذلك في الإعداد والطبخ والتجهيز.

المصدر : جريدة عمان

زر الذهاب إلى الأعلى