رسالة ماجستير تناقش واقع ممارسة المرأة العمانية للعلاقات العامة

ناقشت جامعة السلطان قابوس ممثلة في كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بقسم الإعلام رسالة ماجستير للطالبة زوينة بنت سالم الريامية، بعنوان : “واقع ممارسة المرأة العمانية للعلاقات العامة والعوامل المؤثرة فيه: دراسة مقارنة”.

تركز الدراسة الحالية على تحليل وتفسير طبيعة ممارسة المرأة العمانية للعلاقات العامة، والعوامل الذاتية، والمجتمعية، والمؤسسية، التي تؤثر في هذه الممارسة.

وتوصلت الدراسة إلى أن هناك اهتمامًا متناميًا لدى مديري العلاقات العامة في سلطنة عُمان بتوظيف ممارسة العلاقات العامة العمانية لأسباب مجتمعية ومؤسسية، وأن هناك تقاربًا كبيرًا في تجربة ممارِسات العلاقات العامة العمانية في القطاعين الحكومي والخاص. ووجدت الدراسة بأن المرأة العمانية تلعب دورا فنيا بشكل أكبر، بينما تقل أدوارها الإدارية. وكشفت الدراسة أن ممارسات العلاقات العامة في سلطنة عُمان لا تتطابق مع الممارسة الممتازة للعلاقات العامة، حسب نظرية التميز في العلاقات العامة، فالتنوع غير مطبق بشكل متناسب خاصة في القطاع الحكومي.

كما توصلت الدراسة إلى أن قضية التوازن بين الحياة الوظيفية والخاصة تعدُّ من أهم العوامل الذاتية التي تؤثر على ممارِسة العلاقات العامة العمانية لوظيفتها، وأن قدرة ممارِسة العلاقات العامة العمانية على تحقيق التوازن ترتبط بوجود الدعم الاجتماعي. وكشفت الدراسة بأن هناك نظرة مجتمعية سلبية لعمل المرأة العمانية في مجال العلاقات العامة.

وتوصي الدراسة الحالية بضرورة رفع الوعي لدى المؤسسات – في القطاعين الحكومي والخاص في سلطنة عُمان- بتخصص العلاقات العامة، ودوره الاستراتيجي في المؤسسات، وبأهمية وجود اتصالات المؤسسة كلّها في دائرة علاقات عامة موحدة، إلى جانب ضرورة إنشاء جمعيات مهنية تختص بالعلاقات العامة في سلطنة عُمان.

تكونت لجنة المناقشة من : أ. د. عبدالله بن خميس الكندي، عضو لجنة الإشراف، أ. د. محمد قيراط، ممتحن داخلي، د. ليلى الصقر، ممتحن خارجي، د. منتصر عبدالغني، رئيس لجنة المناقشة.

المصدر : جريدة عمان

زر الذهاب إلى الأعلى