الطيران العُماني يجتاز متطلبات “أيوسا” لتأمين معايير السلامة 

اجتاز الطيران العُماني /الناقل الوطني للسلطنة/ بنجاح مجددًا متطلبات تدقيق الشركة لدى برنامج تفتيش السلامة التشغيلية “أيوسا” التابع للاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا” والذي يتم من خلاله تقييم أداء معايير السلامة للناقلات الجوية كل عامين.

وقد خضع الطيران العُماني لعملية تدقيق السلامة التشغيلية نفذتها “أفيشن كوالتي سيرفيس” إحدى شركات التدقيق المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا” بهدف التأكد من امتثال شركات الطيران لمتطلبات السلامة والممارسات الموصي بها من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي. 

ووسط التحديات القائمة خلال جائحة “كوفيد-19” عملت كافة الفرق التشغيلية في الطيران العُماني قبل وخلال فترة التدقيق بجهد ووتيرة متناغمة بالتوازي مع الارشادات التي تقدمها وحدة عمليات ضمان الجودة تحت إدارة الكابتن سالم بن علي الراشدي نائب الرئيس لعمليات ضمان الجودة، ليسهم كل ذلك في اجتياز تدقيق السلامة التشغيلية بنجاح.

وقام فريق الاتحاد الدولي للنقل الجوي بتنفيذ فحص مفصّل لإجراءات وتدابير السلامة الخاصة بالشركة اجتاز خلالها الطيران العُماني كافة المعايير المطلوبة بنجاح.

وقال عبد العزيز بن سعود الرئيسي الرئيس التنفيذي للطيران العُماني إن الشركة تولي اهتمامها للأمن والسلامة، موضحًا أن احتفاظ الطيران العُماني بسجل أداء متميز منذ عام 2005 يعكس النتائج المحققة على نحو واضح وجلي ثقافة السلامة الجامعة لديها.

يذكر أن برنامج تفتيش السلامة التشغيلية “أيوسا” يعد معيارًا أساسيًا للسلامة في الإدارة التشغيلية لكل شركات الطيران حول العالم، وشرطا للحصول على عضوية الاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا”، يتم من خلاله تطبيق المراجعات المكثفة على ثمانية مجالات تشغيلية: إدارة العمليات وعمليات الطيران وعمليات المقصورة والصيانة وعمليات الرحلات الجوية والعمليات الأرضية وعمليات الشحن والأمن.

/العمانية/

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى