أفول الهلال


مرثية في الأخ العزيز هلال بن محمد بن هلال العامري فقيد الشعر والأدب والثقافة الذي وافاه الأجل المحتوم في مسقط عصر السبت 3 رجب 1443 هـ الموافق 5 / 2 / 2022 م .

أَأُفولٌ من السما يا (هلالُ 1)
وبآفاقنا جوىً واعتلال

أم تمادٍ في الارتقا للمعالي
حين ناداك للعَلاء الجلال

أم دعاك المدى فسرت مُجدّاً
والفيافي مفاوز ورمال

مسرج (هودج التغرّب 2) فرداً
إنها (قطرة الظما 3) أو ظلال

(كاتب صمته جدار 4) التملّي
(مستريح من مقلق 5) لا يقال

(ألقٌ وافدٌ 6) أضاء الليالي
و(رياح الأسفار 7) والترحال

و(مغيب الشموس 8) همزة قطع
أنه حان للأفول ارتحال

يا (هلالٌ) وكم أناديك بدراً
ولياليك مقمرات طوال

ونجوم إلى ( المَضارب 9) ترنو
وهي تسري والسير فيه اختيال

وعيون (السُبْحيّة 10) استرقتها
أعين الليل حيث عزّ الوصال

وخرير المياه إيقاع شعر
ردد النخل لحنها والجبال

ولـ(وادي سمائلٍ 11) نسمات
مسكرات وسكرهن حلال

يا (هلالٌ) ذكرّتني برجال
رحلوا كالربيع وهو جمال

منهم الفذّ في جليل السجايا
بطل كان دونه الأبطال

ذاك رمز السخا (أبوك 12) فمن لي
بشبيهٍ كمثله أو يُخال

ومُصافيهِ (سيفٌ بنُ عليٍّ 13)
صهره ذو الخلال جلّت خلال

جئت منهم من الرجولة جمراً
قبساً نارَ شعره والخيال

أقرأته الآداب سِفراً فسِفراً
وقرته آمالها الأجيال

واصطفته الأشعار مذ وصفته
فارساً دأبه القنا والقتال

فعزائي للشعر يُنعى إليه
صنوه في علائه والجلال

وعزائي (لزوجه 14) في فقيدٍ
هو منها ترياقها والزلال

و(لإبنيْه 15) في مصابٍ أليمٍ
طنّبت منه موجعات ثقال

(ولأصهاره 16) العَزا من محبٍ
فاض بالودّ صبره والمقال

ودعائي لله وهو رحيم
وإليه ولا سواه السؤال

لعباد قد ابتلاهم فأحيوْا
آية الصبر حين ناء احتمال

ربّ ضاعف لهم من الأجر فضلاً
يا كريماً يُرجى لديه النوال

ربّ أدخلهم الجنان سلاماً
طاب مأوىً لهم بها ومآل

الشيخ / محمد بن عبدالله الخليلي
بوشر
الأحد 4 رجب 1443 هـ
6 / 2 / 2022 م
———————
1- هلال بن محمد العامري.
2 و 3 و 4 و 5 و 6 و 7 و 8 عناوين دواوينه.
9- المضارب اسم المحلة التي ينتمي إليها الاخ هلال العامري في علاية سمائل ونشأ فيها.
10- السبحية هي مسكن قائل هذه القصيدة وهي في علاية سمائل أيضا.
11- وادي سمائل يشق مدينة سمائل في وسطها من أعلاها الى أدناها وهو روحها ومصدر مياهها وملهم الخيال والشعر والأدب والعلم لأبنائها.
12- والد المرثي وهو محمد بن هلال العامري وقد اشتهر بالكرم والجود والشجاعة والرجولة والصفات العلية .
13- سيف بن عليّ بن حمود الرواحي صهر محمد بن هلال ثم صهر هلال وهو شخص عُرف بدماثة الخلق وصفاء السريرة وحسن المعاملة واللطف .
14- زوجته أم ولديه وهما ذو يزن وليث وهي بنت سيف بن علي الرواحي ووالدتها عمة هلال أخت أبيه ، ولقد كانت نعم الزوجة والأم .
15- ولداه ذو يزن وليث .
16- أصهاره هم أبناء سيف بن علي بن حمود الرواحي وأكبرهم محمد فأحمد فخالد فأدريس .

زر الذهاب إلى الأعلى