حديث المسكنة

خطاوينا خطيناها بنفس عالي
ولا روح التعب هي للمسافة طوق
ولا صمت وهدوء الدرب في بالي
يهيم بنشوة الأحساس وجد وشوق
كثر سرعة سنينٍ طافت إقبالي
بلا بشرى تطيب حسي المخنوق
من جفوة هواي المتعبة لحالي
أيااهل الله انا بالمسكنة مسبوق
أمانة قمري ألأحدب رجا سالي
همومي ترحم الحال بلامنطوق
الميم الساكنة تجويد مع التالي
ومعي ميم فهواها عبد مامعتوق

فاضل بن سالمين الهدابي

َِ

زر الذهاب إلى الأعلى