الإسكان والتخطيط العمراني: أكثر من 587 مليون ريال حجم التداول العقاري خلال الربع الأول من العام الحالي

الإسكان والتخطيط العمراني: أكثر من 587 مليون ريال حجم التداول العقاري خلال الربع الأول من العام الحالي وإصدار أكثر من 60 ألف سند ملكية

أكد تقرير صادر من وزارة الإسكان والتخطيط العمراني أن حجم التداول العقاري في سلطنة عُمان م بلغ حوالي 587.5 مليون ريال، منها 284.5 مليون ريال كرهونات عقارية و 299.1 مليون ريال لعقود البيع و3.9 مليون ريال لعقود المبادلة، في حين انخفضت قيمة التداول العقاري بنسبة % 15 مقارنة بحوالي 691.2 مليون ريال تم تداولها خلال الربع الرابع من 2021 م، حيث انخفضت قيمة التداول خلال هذا الربع في عقود الرهن بنسبة 23% وفي عقود البيع بنسبة % 5

وذكرت النشرة العقارية للربع الأول من العام الحالي في نسخة أطلعت عليها وكالة الأنباء العمانية، بأن ا لنشاط العقاري تركز في محافظة مسقط حيث شكلت ما نسبته % 46.5 من إجمالي حجم التداول في السلطنة، تلتها محافظة جنوب الباطنة بنسبة
15.3% وتوزعت النسبة المتبقية على بقية المحافظات وعلى مستوى الولايات فقد شهدت ولاية السيب أعلى قيمة متداولة خلال الربع الأول في الرهونات العقارية حيث بلغت 44.4 مليون ريال، بينما شهدت ولاية بوشر أعلى قيمة لمعاملات البيع بلغت 75.6 مليون ريال.

وأضاف النشرة بأن قيمة متوسط عقود البيع ارتفعت خلال الربع الأول من عام 2022 لتصل إلى 15,5 ألف ريال مقارنة ب 14,3 ألف ريال خلال الربع الرابع من 2021 م في حين انخفضت قيمة متوسط عقود الرهن لتصل إلى 60,3 ألف ريال بعد ما كانت 93,4 ألف ريال خلال الربع الرابع من 2021 م.

وبلغ عدد سندات الملكيات الصادرة خلال الربع الأول من العام الحالي 60 ألف و 463 سند ملكية بجميع محافظات السلطنة منها 12,170 ملكية بمحافظة مسقط و 2,792 ملكية بمحافظة ظفار و588 ملكية بمحافظة مسندم و1,255 ملكية بمحافظة البريمي و7,626 ملكية بمحافظة الداخلية و10,377 ملكية بمحافظة شمال الباطنة و12,761 ملكية بمحافظة جنوب الباطنة و3,512 ملكية بمحافظة جنوب الشرقية و4,331 ملكية بمحافظة شمال الشرقية و4,180 ملكية بمحافظة الظاهرة و689 ملكية بمحافظة الوسطى إضافة الى 212 ملكية لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي.
حيث تركزت النسبة الأعلى في عدد الملكيات الصادرة بمحافظة جنوب الباطنة تلتها محافظة مسقط ثم محافظة شمال الباطنة.

o من جانب أخر، شهدت الوزارة العديد من المبادرات خلال الربع الأول من العام الجاري، لعل أبرزها الحوار الإعلامي الثاني التي استعرضت فيه الوزارة خطتها السنوية وملامح المرحلة القادمة، كما دشنت خدمة “اختار أرضك” وبدء عملية الاختيار الإلكتروني للأراضي السكنية، ووقعت قرابة (41) اتفاقية العديد منها (11) إتفاقية لمشاريع الأمن الغذائي بنظام حق الإنتفاع بتكلفة أكثر من (20) مليون ريال عماني، وتوقيع (27) عقد انتفاع لمحطات وقود ومشاريع تجارية وصناعية وتوقيع إتفاقية أخرى لتحصيل الإيرادات من خلال نظام أجهزة الدفع الالكتروني والبوابة الالكترونية مع بنك عمان العربي.

وعلى مستوى الورش واللقاءات المفتوحة، فقد نظمت الوزارة لقاء مع المسؤولين بمحافظة شمال الباطنة ومحافظة مسندم حول الاستراتيجية العمرانية، وورشة عمل حول آلية تقييم وإعداد المخططات السكنية، وورشة أخرى حول المبادرة الوطنية للأحياء السكنية المتكاملة (صروح)، وتم افتتاح المرحلة الأولى من المحطات الخدمية المتكاملة بخط الباطنة السريع بولاية لوى، والتي تشمل الخدمات الأولية لمحطات الوقود.

أما قطاع التطوير العقاري الذي يحظى باهتمام الوزارة في إيجاد بدائل متعددة للسكن، فقد شاركت الوزارة في أسبوع عُمان للتصميم والبناء، ومؤتمر التطوير العقاري واليوم المفتوح لخدمات التطوير العقاري، ونظمت ورشة “شركاء في تطوير عقاري مضمون لمدن نابضة بالحياة” وأخرى حول مدن وأحياء المستقبل في عمان من أجل تحفيز القطاع العقاري والاستثمار العقاري والتمويل، إضافة إلى تنظيم البرنامج التدريبي لمشروع تأهيل (100) وسيط عقاري لتطوير وتحسين كفاءة السوق العقارية العمانية وتوقيع اتفاقية مع مؤسسة بيت الأراضي العقارية والتي تهدف إلى حصر وتثمين الأراضي وبيانات الاستثمار العقاري.

وفي مجال التحول الرقمي وخدمة العملاء، دشنت وزارة الإسكان والتخطيط العمراني المتكاملة للتطوير العقاري “تطوير” والتشغيل التجريبي لمنصة (أملاك) التي تضم (59) خدمة وتم تفعيل (6) خدمات كمرحلة أولى.

أما عن مشاريع الإسكان الاجتماعي، فقد تم سحب القرعة على مساكن التعويضات المتعلقة بمشروع طريق الباطنة الساحلي بولاية صحم بمحافظة شمال الباطنة، وكذلك سحب القرعة على (11) وحدة سكنية جاهزة بالسويق ضمن المساعدات السكنية للوحدات السكنية المتأثرة بالحالة المدارية شاهين، وتوقيع اتفاقية لإنشاء (30) وحدة سكنية بالسويق والخابورة للمتضررين من إعصار شاهين.

زر الذهاب إلى الأعلى