السيب يتوج رسميا بدرع دوري عمانتل وظفار يتقلد الميداليات البرونزية

عقب مباراة مثيرة انتهت بالتعادل الإيجابي 1 / 1

توج نادي السيب رسميا بدرع دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الرياضي ٢٠٢٢/٢٠٢١، بعدما حسم لقب الدوري في ختام الجولة الخامسة والعشرين وقبل الجولة الأخيرة التي التقى فيها الفريق بنادي ظفار في مباراة تحصيل حاصل خرجت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

أقيم حفل التتويج وتسليم الدرع والميداليات الذهبية تحت رعاية الشيخ طلال بن سعيد بن مرهون المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات “عمانتل”، وبحضور صاحب السمو السيد ملك بن شهاب آل سعيد والشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس

الاتحاد العماني لكرة القدم، وممثلي الأندية وعدد من المدعوين، في ختام دوري عمانتل للموسم الرياضي ٢٠٢٢/٢٠٢١، وذلك على أرضية الملعب الرئيسي لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

وعقب ختام اللقاء بين نادي السيب وظفار والتي انتهت بالتعادل بهدف لمثله قام راعي الحفل بتقليد نادي السيب بالذهب ودرع الدوري، فيما توج ظفار بالمركز الثالث والميداليات البرونزية.

المباراة

وعودة للقاء الختامي فقد بدأ اللقاء سريعا منذ الدقيقة الأولى التي حاول فيها السيب نقل الكرات من وسط الملعب للمقدمة ومنها الكرة التي أرسلها عصام المخزومي من خلف المدافعين لكن الحكم احتسب تسللا لصالح ظفار، واستمر اللعب في وسط الملعب مع محاولات لبناء هجمات وإرسال كرات للمقدمة ومنها الكرة التي أرسلت للاعب السيب حميد ميدو لكن الكرة كانت أسرع منه لتخرج بأمان لضربة مرمى، وسجلت الدقيقة 6 ضياع أول فرصة مواتية للتسجيل بعد عرضية من ابراهيم الجوابرة وصلت لعرفان السالمي الذي واجه الحارس لكنه لم يحسن للتعامل مع الكرة ليركلها سهلة بين أحضان الحارس، ورد ظفار بهجمة معاكسة وصلت لمحمد اليافعي أرسلها

عرضية لكنها بدون عنوان لتمر من جانب خط المرمى بسلام.

عاد بعدها اللعب لوسط الملعب بين أقدام الفريقين في محاولة من كل طرف من أجل بناء هجمة يمكن أن تصبح مشروعا جيدا لهجمة خطرة، واستمر سيناريو اللعب حتى الدقيقة 20.

جزاء.. وهدف

نشط اللعب قليلا فيما بعد وشهد تحركات من الطرفين وخاصة ظفار، وتوغل حسين الشحري لاعب ظفار بكرة تعرض خلالها لعرقلة داخل خط الـ18 ليحتسب الحكم ضربة جزاء لصالحه

أحرز منها عبدالسلام عامر هدف التقدم لفريقه عند الدقيقة 22، ورد بعدها السيب بهجمة سريعة وصلت للاعب حميد ميدو في منطقة الجزاء لكنه لم يحسن التصرف بالكرة لتبعد من أمامه مضيعا على فريقه فرصة التعديل عند الدقيقة 25، وتلقى يزيد المعشني لاعب ظفار كرة عند خط الـ18 سددها قوية تحولت بفعل الدفاع إلى ضربة زاوية نفذت سريعا لكن الدفاع أبعدها بسلام عند الدقيقة 28.

تحركات وهدف

نشط اللعب بعدها بشكل جيد من كلا الطرفين وخاصة السيب الباحث عن هدف التعادل وتمكن لاعبه عرفان السالمي من تحويل عرضية زميله محمد الحاتمي إلى هدف بعد تسديدة قوية في المقص الأيسر لحارس ظفار عند الدقيقة 33، وحاول بعدها لاعب ظفار

يزيد المعشني التوغل لكن الدفاع تدخل وأبعد الكرة، وواصل ظفار ضغطه على ملعب السيب في محاولة لاستثمار إحدى الكرات لتسجيل هدف، لكن الدفاع تصدى لها، وتلقى لاعب السيب ابراهيم الجوابرة كرة في المقدمة أرسلها عرضية لزميله تميم

البلوشي لكن الدفاع تدخل وأبعدها من أمامه، وسدد لاعب السيب عرفان السالمي كرة قوية اعتلت العارضة بعد اصطدامها بالدفاع، لتتحول إلى ضربة زاوية نفذت سريعا أبعدها الدفاع، لتعود هجمة معاكسة سريعة قادها محمد اليافعي كسب منها ضربة حرة مباشرة بعد تعرضه لعرقلة نفدها يزيد المعشني حولها الدفاع لضربة زاوية نفذت وتحولت لضربة زاوية ثانية.

الشوط الثاني

دخل السيب الشوط الثاني بتغيير في التشكيلة عندما أشرك المدرب ثلاثة لاعبين بدخول محسن الغساني وعبدالعزيز المقبالي ومحمد المسلمي مكان عرفان السالمي وعصام المخزومي والأزهر القلهاتي، ليبدأ اللعب في وسط الملعب بين أقدام لاعبي

ظفار تخللتها محاولات لإرسال الكرة للمقدمة، وبعدها تبادل الفريقان المحاولات الهجومية وخاصة السيب الذي يريد تأكيد تفوقه كبطل لدرع الدوري، ورد ظفار بهجمة حاول فيها اللاعب يزيد المعشني التوغل لكن الدفاع استخلص الكرة لتتحول لضربة زاوية نفذها اللاعب سريعا وأبعدها دفاع السيب عند الدقيقة 55، وكرر ظفار محاولة التوغل والدخول عن طريق محمد اليافعي الذي سدد كرة قوية اعتلت العارضة، وتلقى لاعب السيب محسن الغساني كرة ساقطة أمام المرمى سددها بالرأس مرت جنب القائم الأيسر عند الدقيقة 62، وأجرى بعدها السيب تغييرا رابعا بدخول احمد السيابي مكان حميد ميدو عند الدقيقة 65، وحاول حسين الشحري لاعب

ظفار التوغل لكنه تعرض لعرقلة وحصل على ضربة حرة مباشرة نفذها يزيد المعشني سهلة بين أحضان حارس السيب، وأجرى بعدها مدرب ظفار رشيد جابر تغييرات ثلاثة بدخول عمار عابد وعلي سالم وعمر محمد مكان ديسي مبوما ومحمد اليافعي وعوض الشحري عند الدقيقة 71، وأرسل حسين الشحري كرة عرضية سددها عمر المالكي بالرأس سهلة بين أحضان حارس السيب عند الدقيقة 79، ورد السيب بهجمة سريعة وصلت لمحمد الحاتمي الذي تجاوز الدفاع وسدد الكرة لكن الحارس سيطر عليها عند الدقيقة 81، وسجلت الدقيقة 83 احتساب الحكم خطأ لظفار أدى إلى طرد لاعب السيب باسل الرواحي ليلعب فريقه باقي الوقت ناقصا، وأجرى السيب تغييرا أخيرا بدخول أمجد الحارثي مكان محمد الحاتمي، ودخلت المباراة في الوقت بدل الضائع المقدر بثلاث دقائق، بكرات وتحركات لظفار مع تراجع للاعبي السيب في ملعبه، في حين حاول ظفار استثمار النقص العددي للسيب بالضغط المتواصل على أمل الحصول علي فرصة مواتية للتسجيل لكن دفاع للسيب تصدى لكل الكرات، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

أدار المواجهة حكم الساحة الدولي خالد الشقصي وعبدالله الجرداني مساعدا أول وأيمن الحبسي مساعدا ثانيا وهيثم العامري حكما رابعا، وسالم البطاشي مقيما للحكام ومحمد المخيني مراقبا للمباراة.

المصدر: جريدة عمان

زر الذهاب إلى الأعلى