مدائن تفتتح “مبنى الخدمات” ومركز “مسار” في مدينة سمائل الصناعية

افتتحت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” مبنى الخدمات والتسهيلات ومركز الخدمات “مسار” في مدينة سمائل الصناعية، وذلك تحت رعاية هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي لـ “مدائن”، وبحضور عدد من الرؤساء التنفيذيين والمسؤولين في القطاعين العام والخاص، حيث يأتي هذا الافتتاح تعزيزا للرؤية المستقبلية «مدائن 2040» التي تسعى لإيجاد مدن أعمال بهوية عمانية وبمقاييس عالمية، وأن تكون المؤسسة الذراع الحكومي المعزّز للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة عبر الشراكة مع القطاع الخاص، وتطوير وتشغيل مدن أعمال متكاملة الخدمات، وذات سرعة استجابة للمتغيرات، وتعتمد على أفضل الحلول والتقنيات لتلبية متطلبات الأعمال مع مراعاة المعايير البيئية.
وتبلغ مساحة مبنى الخدمات في مدينة سمائل الصناعية الإجمالية أكثر من 16 ألف متر مربع، وبمساحة إيجارية تصل إلى أكثر من 12 ألف متر مربع، وبتكلفة إجمالية تصل إلى 4.5 مليون ريال عماني، حيث صمم المبنى لتقديم أفضل خدمة لاستيعاب متطلبات السوق وتقديم مختلف المرافق للعاملين بالمدينة وهو مكمل للبنية الأساسية والخدمات، ويتكون من (8) طوابق (أرضي + 7 طوابق)، حيث خصص الطابقان الأرضي والأول للأغراض التجارية أما الطوابق الأخرى فللمكاتب وشركات الاتصالات، كما يتضمن المبنى أيضا مرافق وخدمات مختلفة مثل الخدمات البنكية، ووكالة سفريات، ومقاه، ومتجر للمواد الاستهلاكية، بالإضافة إلى مجموعة من المطاعم، كما افتتح في الطابق الأرضي من المبنى نفسه، مركز الخدمات مسار والذي يهدف إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة للمستثمرين من خلال تسريع وتبسيط الإجراءات، وتعزيز العلاقات مع الشركاء لتقديم خدمات متكاملة للمستثمر، وكذلك توطيد العلاقة مع المستثمر بما يوفر بيئة اعمال آمنة، بالإضافة إلى توفير البيانات الإحصائية الدقيقة الخاصة بالمستثمرين، حيث يعد المركز نافذة استثمارية بنظام موحد لتيسير وتبسيط إجراءات حصول المستثمر على جميع الموافقات والتصاريح والتراخيص اللازمة لمشروعه الاستثماري في محطة واحد ومدة زمنية محددة، وذلك من أجل تشكيل منظومة من الخدمات المتكاملة التي يحتاجها المستثمر لتكوين وإيجاد قيمة مضافة لبيئة أعمال جاذبة للاستثمارات في سلطنة عمان، كما يساهم المركز في متابعة المشاريع المتعثرة، علاوة على تقديم المركز لخدمات القيمة المضافة مثل الاستشارات، التمويل والبنوك، الفحص الطبي، البريد، والتسويق والترويج.
كما تم خلال حفل الافتتاح، توقيع اتفاقية تعاون بين المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” ممثلة في مدينة سمائل الصناعية، وشركة شموخ للاستثمار والخدمات، وأكاديمية الابتكار الصناعي، حيث تهدف الاتفاقية إلى إيجاد مساحة في مبنى الخدمات بمدينة سمائل الصناعية لاحتضان احتضان المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعمها ومساندتها بشكل مستمر إلى حين تخارجها من البرنامج، وإدارة وتنظيم البرنامج لضمان نجاحه، وفق خطة الأعمال المتفق عليها، وتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العُمانية من خلال إقامة الورش والفعاليات التي تمكنهم من إدارة مؤسساتهم بكفاءة عالية وتحقيق أعلى قيمة مضافة بالأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، التسويق الدعائي للحاضنات عن طريق منصات الاتصال والتواصل والتسويق المختلفة. وقّع الاتفاقية المهندس داود بن سالم الهدابي مدير عام مدينة سمائل الصناعية، المهندس مسلم بن جمعة الهديفي، الرئيس التنفيذي للشركة، والدكتور أيمن بن عبدالله الفضيلي، الرئيس التنفيذي للأكاديمية، ويأتي توقيع هذه الاتفاقية استمرارا لنهج “مدائن” وتبنيها لدعم وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مختلف محافظات سلطنة عمان، وضمــن اختصاصاتــها لوضع الخطط المستقبلية لإنشاء مدن صناعية جديدة ، وتطوير المدن الصناعية القائمة، والعمل على جذب وتوطين الاستثمارات المحلية والأجنبية ، وإصـدار جميـع أنـواع التراخيـص والموافقات والشهادات التي تتعلـق بممارسة الأنشطة الاستثمارية في المناطق ، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص. وكذلك حرصا من الأكاديمية على دعم برامجها المتنوعة المتضمنة دراسة سلاسل التوريدات الموجودة في مختلف القطاعات الاقتصادية وتطوير الفرص الاستثمارية المرتبطة بها ورفع القيمة المحلية المضافة من هذه القطاعات، إضافة إلى تقديم حلول ابتكارية للمصانع الواقعة في المدن الصناعية التابعة لـ “مدائن”، وايجاد حاضنات صناعية مستدامة، وتنمية المـوارد البشـرية وإعـداد الدراسـات والبحـوث وتقديـم الاستشـارات فـي مختلـف المجـالات وتبنــي وتشــجيع المبــادرات والأفــكار الابتكارية، بمــا ينســجم مع الخطــط الوطنيــة وبشـراكة واسـعة وفاعلـة مـع الجهـات المحليـة والإقليميـة والدوليـة؛ وتنفيذ عدة برامج استراتيجية مع الجهات ذات العلاقة، وأحد هذه البرامج هو برنامج “الحاضنات” والذي يهدف إلى احتضان مؤسسات صغيرة ومتوسطة عُمانية والذي يسعى إلى مساندة هذه الشركات في مراحل التأسيس، ودعمهم بمختلف الممكنات اللازمة لتحقيق أعلى قيمة مضافة.
وتواصل “مدائن” تنفيذ مجموعة من المشاريع الحيوية في مدينة سمائل الصناعية، ومن أبرزها مشروع مبنى اللياقة الصحية الذي من المتوقع افتتاحه في ديسمبر 2022، وكذلك مشروع العيادة الطبية، وهي عيادة طبية بها مجموعة من الاختصاصات الطبية، مثل فحوصات عامة، توفير خدمة الإسعافات الأولية، طب عام وغيرها من الاختصاصات التي تخدم العاملين في المدينة الصناعية والمقيمين في الأحياء القريبة منها، بالإضافة إلى مواصلة تنفيذ مشروع الأعمال التكميلية للمدينة الصناعية، والمتضمن ازدواجية الشارع المؤدي إلى المدينة وربطها بالخط السريع، حيث تبلغ نسبة الإنجاز في هذا المشروع 89%، ، وكذلك ربط خزان الصرف الصحي للمرحلة الثانية بالمرحلة الأولى، والذي تجاوزت نسبة الإنجاز فيه إلى 40%، ومن المتوقع تسليمه في شهر يونيو القادم. وكانت مدينة سمائل الصناعية خلال العام الجاري قد استقبلت 10 طلبات للاستثمار تنوعت بين استثمارات صناعية وخدمية وتجارية 7 طلبا منها تم توطينها، ليرتفع عدد العقود الإجمالية في المدينة الصناعية إلى 150 عقداً، ومن المتوقع أن تساهم هذه الاستثمارات في توفير فرص عمل جديدة، حيث تسعى المدينة الصناعية بالتعاون مع الجهات المختصة لزيادة فرص العمل للكادر الوطني الذي يشكل نسبة 31% في 82 مصنعا قائما بمختلف القطاعات الصناعية، وتبلغ المساحة الإجمالية الحالية لمدينة سمائل الصناعية فتبلغ 7.8 مليون متر مربع، وتبلغ مساحة الأرض القابلة للتأجير قرابة 5.6 مليون متر مربع، تم تأجير قرابة 2.1 مليون متر مربع منها، بينما بلغت المساحة الشاغرة القابلة للتأجير قرابة 3.4 مليون متر مربع، وتعد الصناعات البلاستيكية والكيماوية من أكثر القطاعات نموا في المدينة الصناعية بنسبة إشغال تصل إلى 95% ، وتليها صناعة الرخام والتي تشكل نسبة إشغال تصل إلى 90%، كما تم تخصيص موقع لقطاع صناعة التقنية العالية لما تمثله من أهمية في تطوير الاقتصاد المحلي وصناعة المواد الغذائية وذلك لمواكبة الأمن الغذائي لسلطنة عمان.