السويق يتغلب على العروبة في بداية المشوار

فاز السويق على العروبة بهدفين لهدف في اللقاء الذي جمعهما بمجمع صور الرياضي ضمن الجولة الأولى من دوري عمانتل، حيث تقدم السويق عن طريق حاتم الحمحمي في الدقيقة 6 وعادل مانوتشو للعروبة في الدقيقة 12، بينما سجل ناصر الرواحي هدف الفوز للسويق في الدقيقة 17، وقدم الفريقان مباراة جيدة، تسيد السويق معظم فترات اللقاء وحقق ما يريد بينما العروبة قدم أداء مقنعا نسبيا واستطاع مجاراة السويق في بعض المحاولات ولم يوفق في تعديل النتيجة خاصة في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء.

الشوط الأول بدأ بشكل جيد وتمريرات بينية للاعبي السويق للوصول لمرمى العروبة الذي لعب متراجعا مع الدقائق الأولى ليفرض السويق نفسه منذ الدقيقة السادسة التي شهدت أول أهداف اللقاء، لينشط الأداء تدريجيا ومحاولات للعروبة عن طريق يوسف ناصر ومانونتشو، ليتواصل أداء العروبة الذي يبحث عن التعديل والعودة السريعة للمباراة، ومن هجمة للعروبة تصل الكرة للعاصم الحارثي الذي توغل في خط 18 ياردة لتصل الكرة لمانوتشو الذي لم يتوان في إيداعها مرمى السويق محرزا هدف التعادل للعروبة في الدقيقة 12.

سرعة في الأداء وطابع هجومي من الفريقين، العروبة اعتمد على التمريرات البينية القصيرة والكرات العرضية، بينما اعتمد السويق على التمريرات القصيرة للوصول لمرمى العروبة وواصل السويق هجماته ومن هجمة مرتدة للسويق وصلت الكرة لناصر الرواحي الذي بلمسة واحدة وضعها في المرمى محرزا هدف السويق الثاني في الدقيقة 17.

بعد الهدف الثاني للسويق شهد اللقاء أداء مفتوحا وانتشارا جيدا وسجالا بين الفريقين حيث اعتمد السويق في الهجوم على تقدم عصام الصبحي وناصر الرواحي وسرعة في الانتقال، بينما العروبة عابه البطء في تنظيم الهجمة المعاكسة معتمدا في الهجوم على تقدم المحترف مانوتشو ويوسف ناصر والعاصم الحارثي، لينتهي الشوط الأول بتقدم السويق بهدفين لهدف.

الشوط الثاني هو الآخر بدأ برتم سريع وطابع هجومي من الفريقين، لتشهد الدقائق الأولى هجمات متبادلة وكرتين للسويق شكلتا خطورة على مرمى العروبة، رياض سبيت الذي تصدى لهما في الدقائق 47 و49 ثم محاولات للعروبة افتقدت للتركيز، لينحصر فيما بعد الأداء في وسط الملعب بتمريرات بينية قصيرة وتحضير من جانب لاعبي العروبة، ثم هجمة للسويق تصل الكرة لفيصل الأغبري الذي لعب كرة ترتد من يد رياض سبيت حارس العروبة لم يحسن عصام الصبحي التعامل معها مهدرا هدفا ثالثا للسويق في الدقيقة 60.

ليأخذ الأداء البطء من الطرفين في تمريرات بينية قصيرة ولم تشهد الدقائق أي خطورة تذكر عدا بعض المحاولات الخجولة أفضلية هجومية للعروبة مستغلا تراجع لاعبي السويق واعتمادهم على التمريرات القصيرة التي لم تشكل خطورة على مرمى رياض سبيت حارس فريق العروبة.

الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني لم يظهر الفريقان بمستوى مقنع وتاه اللاعبون وانعدم التركيز والتمركز خاصة الخط الأمامي. التغيرات التي أجراها المدربان لم تؤثر على مستوى الأداء، لينتهي اللقاء بفوز السويق بهدفين لهدف.

المصدر: جريدة عمان