أنشطة وبرامج تربوية متنوعة لاستقبال الطلبة بمدارس الوسطى

متابعة – خالد الجنيبي

استقبلت مدارس تعليمية الوسطى 7345 طالبًا وطالبةً في مختلف مدارس المحافظة وسط إجراءات احترازية وقائية من جائحة فيروس كورونا كوفيد 19 وذلك بإعداد برامج خاصة لاستقبال الطلبة وطلبة الصف الأول المستجدين، حيث اشتملت على العديد من الفعاليات والأنشطة التربوية التي تتناسب مع الوضع الصحي الحالي بهدف خلق روح التعاون والألفة بين الطلبة مستقبلين عامهم بشغف وجد.

وقال حامد بن بخيث المشيخي المدير المساعد لشؤون التخطيط وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات عن الإطار العام لتشغيل مدارس المحافظة: قامت المديرية بعقد عدة اجتماعات وتشكيل خمس لجان للوقوف على ظروف مدارس المحافظة وقياس ملائمة مدارسها لتطبيق الإطار التشغيلي الذي يتناسب مع كل مدرسة؛ حيث اُعتمد إطار تشغيلي مباشر لعدد 15 مدرسة وتعليم مدمج لعدد 11 مدرسة موزعة على ولايات المحافظة الأربع، وتمت مراعاة الكثافة الطلابية وسعة الصفوف بما يتناسب مع ضوابط الإطار العام لتشغيل مدارس السلطنة

أنشطة تربوية متنوعة

وقال سعيد بن غدير الحكماني مدير مدرسة محوت للتعليم الأساسي: بالنسبة لعودتي وعودة الهيئة الإدارية والتدريسية والطلبة بالمدرسة يملأها الحماس والشغف للعمل والشعور بعودة الروح للجسد، مؤمنين بأهمية عودة العملية التعليمية إلى ما كانت عليه.

ففي مدارس المحافظة رحبّت الإدارات بطلابها وطالباتها مؤكدين على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والبروتوكول الصحي لسلامة الجميع واتباع المنشورات التوعوية لكل من الهيئة الإدارية والتدريسية والطلبة وأولياء الأمور وسائقي الحافلات مع ضرورة الالتزام بقرار اللجنة العليا وأخذ التحصين، وتسليم الكتب المدرسية على الطلبة.

وأضاف ناصر بن محمد العامري مدير مدرسة وادي السيل للتعليم الأساسي: تم توزيع الطلبة على مجموعتين: التعليم المدمج والتعليم المباشر حسب الخطة التشغيلية للمدارس الحكومية، وتم الانتهاء منها وتوزيع الطلاب وعمل الجدول المدرسي المدمج والمباشر وتم تجهيز الكتب وتصوير الوحدة الأولى من الكتب التي لم ينتهي من طباعتها.

ومع عودة الطلبة حضوريًا للمدارس صدح طابور الصباح في مدارس المحافظة السلام السلطاني وكلهم شغف وحب لهذه العودة ومواصلة مسيرة التعلم لبناء الوطن.

وقالت فاطمة الساعدي مديرة مدرسة الدقم للتعليم الأساسي: رؤيتنا للعام الدراسي الجديد هي إعداد جيل على أعلى مستوى فكري وعلمي وأخلاقي يكون قادرًا على تحمل المسؤولية ومحبًا لوطنه في ظل نظم حديثة ومتطورة.

ومن الجانب التثقيفي الصحي قامت ممرضات الصحة المدرسية بمدارس المحافظة بعمل توعية عن طرق الوقاية من فيروس كورونا وطرق غسل الأيدي بالماء والصابون ولبس الكمام والتباعد الجسدي وعدم استخدام أدوات الغير.

وقالت سليمة العمرية مديرة مدرسة الجوبة للتعليم الأساسي: اتخذت المدرسة كافة التدابير والإجراءات الصحية لوثيقة البروتوكول الصحي من التباعد وقياس درجات الحرارة للطلبة والمعلمات والتأكد من الالتزام بلبس الكمامات وإجراءات التباعد الجسدي.

وعبّرت الطالبة الغالية بنت ناصر المحاربية بالصف الثاني عشر بمدرسة مسيرة الخبر للتعليم الأساسي عن شعورها بأهمية هذه السنة الدراسية: بدأت مسيرتي في الصف الثاني عشر قطعتُ شوط 11 سنة ولم يتبق إلا القليل، بدأتُ اليوم بكل همة ونشاط واستعدادًا للعام الدراسي الجديد، كان اليوم حافلا بالهمة والعزيمة والإصرار ونحن أبناء عمان نواجه الصعوبات والتحديات مهما كانت صعبة بتوفيقٍ من الله عز وجل، سار اليوم الدراسي بأفضل حال، وعلى الرغم من أن الجائحة مازالت موجودة إلا أنها لم تؤثر علينا الأوضاع الحالية واستطعنا مواجهتها بالالتزام بالإجراءات الصحية.

المصدر : جريدة عمان

زر الذهاب إلى الأعلى