فاقد الشيء يعطيه…

في هذه الحياة الفانية يمر قطار حياتنا
بمحطات شتى..
فيها قد تختلف الوجْهة بين الفنية والأُخرى..
ربما تكون هذه الوجْهة على هيئة أشخاص…
قد يتغير المزاج من شخص إلى آخر…
و لكن آثناء رحلتك تستطيع أن تحدث تغييراً..
قد يكون بوجهة نظر الآخرين مستحيلا…
و بعضهم عندهم قناعة تامة أنك لن تستطيع فعل ذلك الأمر..
فيدرجه ضمن المستحيلات السبعة..
وبتفكيره يجعله ثامن المستحيلات..
لكن بتفكيرك أنت تستطيع أن تجعل الشخص يغير تفكيره…
بكلمة واحدة منك…
يا ترى ما هو الحدث؟؟!
حسناً سأخبرك به….
صديقي الجميل…..
عندما تجالس شخص…
فتتبادلون أطراف الحديث…
فمن خلال حديثكما معاً تستطيع معرفة حال الشخص…
من نبرة صوته…
إذا كان حزيناً…
تستطيع أن تخرجه من جو الحزن و الكآبة…
حتى و لو كنت أنت في قمة حزنك…
( فاقد الشيء لا يعطيه)… اقتباس #
فبذلك الفعل الجميل…
نلت ثواباً من رب العباد…
و خففت على مهموم….
و أيضا كسرت قاعدة { فاقد الشيء لا يعطيه}
فأنت كنت محتاج من يسمع إليك..
يضمد جروحك…
يوقف نزيف جرحك..
و يجبر بقلبك المحطم…
و يرفع من معنوياتك..
و يعطيك أملاً جديداً بالحياة..
أتدري أنك فعلت كل هذا و أكثر..
هنيئاً لك…
انتهى…….. همس الشعور

كلثوم البادية

#عاشق_عمان

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى