قصة الجنية

اهداء الى كل امرأة أعطت
ولكن القدر لم يسعفها لتكملة عطائها

كل الاسماء والأحداث هي من خيال الكاتب
‘عندما يجتمع علي كرهك البشر والحجر فما لك سوي رب السماء
لكي يرحمك،فلن يرحمك معبود،ولو فرشت له الارض ذهب
لان بالنسبة لهم انتي لست أنسانة، أنتي جنية،، والجنية منبوذة لدي بني البشر
الفصل الاول
مبروكين، المولودة بنت ، تلك كانت، اشارة مجئ للدنيا، ولكن تلك البشارة لم تعجب والدي، فكفهر وجه، وظل كظيم ، فخرج من البيت غاضبآ، وطبعآ لم ينسي أن يرمي الطلاق على والدتي، فهو لا يريد بكره أنثي، فهناك مورث في قبيلتنا، أن من يكون بكره أنثي، تكون البنت ممسوسة من الجن، أي بها مس من الجن، وهكذا منذ جئت الى الدنيا وأنا قدري، أن أكون جنية
واليكم قصتي
أنا أسمي، ‘ريم صالح’..
ولدت في يوم كانت الرياح شديدة وقوية ، ومن شدة الغبار لا يكاد الواحد يري إصبعه ولذلك لم يقدر والدي أن يصل بأمي الى المستشفي لكي تلدني،، فولدت في البيت، لان أقرب مدينة تبعد عنا خمسة واربعون كيلو بالسيارة، تمت الولادة بنجاح عن طريق جارتنا، وطبعآ الوالد أنصدم أنها جت ما على حسب ما يبغي، فطلق امي على الفور وخرج، غاضبآ وهو يقول، هذه بنت الجن ، هذه ممسوسة، ماأريدها
أمي بعد ان علمت بطلاقها أنصدمت من ردة فعل والدي القوية، وبرغم انها ما تؤمن بهذه الخرافات، ولكن ليس بيدها حيلة؛ فكانت تردد مقولة ‘الحمدلله على كل حال’ وهذه الكلمة سوف يلاحظها القارئ كثيرا ما اقولها، فأنا أخذتها من امي، فالاقدار بعض الاحيان تجمعك مع من تحب
حاولت والدتي ، قدر الامكان أن تبعدني، عن الناس، وكلامهم، ونظراتهم، فأنا ‘جنية’ في نظرهم، وبعد عدة محاولات من أهل والدي وأهل أمي، رجع والدي الى البيت على كره منه، واستمرت الحياة بينهم، وأنجب الوالد بعد ذلك ثلاثة ابناء ذكور، وابنتان ، ولكنه كان ينظر اللي على أنني لست ابنته، فأنا جنيه في نظره، فلا حنيه اب، ولا عطفه بل أجتناب،وشح في العواطف والمشاعر
ويبدو أن أنجاب الابناء ضالذكور لم يشفع لامي فتم طلاقها، هذه المرة طلاق أبدي،لم يشفع لها أنجاب ثلاثة من الذكور، انه الرجل، بيده اختلاق الاعذار والحجج لكي يهرب من مسوؤلياته، والبحث عن زوجه أكثر نضارة وجمالا، ولن يشفع لها حتي لو أوقدت أصابعها العشرة شموعا له.انه الرجل وفلسفته ولو انجبت له عشرآ من الابناء الذكور، أو كانت عقيم، سوف ينفذ ما براسه، ولو تزوج قطر الندي
أن الفحولة عند السيد الرجل، هي مقدرته، على المعاشرة و انجاب الابناء ومن ثم تركهم، يواجهون الحياة، دائمآ ربو انفسكم، فنحن اهلنا لم يربونا
هذا كان دائما شعار والدي
معاني المفردات
قطر الندي: اميرة مصرية كانت ابنة احمد بن طولون أحد أمراء الدولة الطولونية في مصر

كتاباتي

هذه القصة من ضمن مجموعتي القصصية

جريمة على شاطئ العشاق

الحكواتي : فايل المطاعني

زر الذهاب إلى الأعلى