مهرجان سينمائي دولي بجدّة السعودية (النشرة الثقافية)

الرياض في 15 نوفمبر /العمانية/ تستضيف مدينة جدة السعودية من 6-10 ديسمبر المقبل، الدورة الأولى من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بمشاركة عربية ودولية واسعة.

ويتضمن برنامج الدورة محاور متعددة تُعنى بالسينما السعودية الجديدة، وبالروائع السينمائية العربية، وكنوز السينما، وسينما الحارة.

وتُعرض ضمن محور السينما السعودية الجديدة، أفلام لمخرجين شباب، للتعريف بهم وبالجيل الجديد من المواهب السعودية الناشئة في المجال السينمائي.

ومن بين الأفلام السعودية المشاركة في هذه الدورة: فيلم “جنون”، وهو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرجين معن بن عبد الرحمن وياسر بن عبد الرحمن؛ وفيلم “قوارير”، وهو من إخراج خمس مخرجات سعوديات تعالج كل منها قضية من قضايا المرأة.

ومن الأفلام السعودية أيضًا فيلم “الطريق 10” للمخرج عمر نعيم، ويروي قصة أخوين يقرّران السفر لحضور حفل زفاف والدهما ويتعرضان خلال الرحلة لتهديدات من رجل غريب؛ وفيلم “كيان” للمخرج حكيم جمعة؛ وفيلم “دولاب في ” للمخرج أنس باطهف.

أما محور “روائع عربية”، فتعرض فيه باقة من الأفلام العربية الحديثة، على غرار “استعادة” للمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي؛ و”هيليبوليس” للمخرج الجزائري جعفر قاسم، وهو يتطرق للمظاهرات التي اندلعت في الجزائر خلال الحرب العالمية الثانية؛ و”رؤوسهم خضراء وأيديهم زرقاء” للمخرج المغربي كريم دباغ؛ و”غدوة” لظافر عبد الدين؛ و”امتحان” للمخرج العراقي شوكت أمين كوركي؛ و”دفاتر مايا” للمخرجين اللبنانيين خليل جريح وجوانا حاجي توما.

وتُقدَّم ضمن محور “كنوز البحر الأحمر” أفلام عربية وعالمية كلاسيكية حصلت على جوائز، إذ اختيرت ثمانية أفلام من بينها فيلم “قليل من الحب وكثير من العنف” للمخرج رأفت الميهي؛ و”دعاء الكروان” للمخرج هنري بركات؛ و”الاختيار” ليوسف شاهين.

وخصص القائمون على المهرجان محورًا لسينما الحارة، لعرض ستة من الأفلام التي صُورت في أحياء مدينة جدة.

/العمانية/ 177

زر الذهاب إلى الأعلى